منتدى الأواصـر : يطالب من جنيف بحشد الموارد لمواجهة تسرب الأطفال المنحدرين من الطبقات الفقيرة من المدارس بموريتانيا

شارك منتدى الأواصر في الاجتماع رفيع المستوى حول التعليم الشامل والمتوازن المنعقـد في قصر الأمم المتحدة (القاعة الثانية والعشرون)، والذي ترأسـه الشيخ منصور بن مُسلم رئيس مؤسسة عون التعليم (ERF)، وذلك بحضور السيد جاكـ ماتييه أميل لانغ (وزير التعليم الفرنسي الأسبق والرئيس الحالي لمعهد العالم العربي بباريس)، وبمشاركـة الفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي إيدجار مورين بالإضافـة الى وفود قادمة أساسا من آسيا لعرض تجاربها في مجال تقييم جودة التعليم المتبعة من قبل المنظمة الاقليمية لوزراء التعليم (SEAMEO) كما شكل اللقاء فرصـة هامة لمشاركين من إفريقيا و أوروبا والآمريكيتين وممثلين عن منظمات دولية وأممية كالأمم المتحدة (معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحوث UNITAR) بالإضافة الى اليونسكو ومنظمة الغلوبتيكس.

وخلال هذا الاجتماع الدولي الهام انتهز رئيس المنتدى السيد عبيد إميجن الفرصة للقول بأنه منذ ستينيات القرن العشرين  ساهمت “السياسات التعليمية في بلادنا في التباعد بين مكونات شعبنا المتنوع عرقيا ولسانيا ولونيا(…) مكرسـة وجود مدرستان إحداهما مُستعربة والأخرى مُفرنسة، فيما يستخدم السكان فيما بينهم اللغات المحلية الأخرى (..) وهكذا تتضاعف منذ عقود اخفاقات السياسات العمومية وتغيب آليات تحقيق التعليم المتوازن والشامل والقائم على الخصوصيات الثقافية والتعددية اللغوية في بلادنا”.

وطالب، رئيس منتدى الأواصر في الكلمة التي ألقاها في الاجتماع رفيع المستوى بتضافر جهود الجهات المشاركة “لمساعدتنا والوقوف معنا في مجالات تعتبر بالنسبة لنا وللكثيرين في المجتمع المدني بموريتانيا أكثر أولوية في المدى القريب والمتوسط”، وأضاف بأنه على مستوى منتدى الأواصـر الذي يهتم كثيرا بالتنمية الاجتماعية فإن “دعـم الأنشطة الميدانية الهادفة الى محاصرة التسرب المدرسي والتقليل منه داخل الأوساط والفئات الاجتماعية الأقل حظا والاكثر تهميشا في القرى والأرياف وبعض هوامش المدن الكبيرة في موريتانيا”، يعـد رهانا صعبا يسعى المنتدى الى خوض غماره.

و شكلت مشاركة منتدى الأواصر في الاجتماع الدولي المذكور الخطوة الأهـم في مسـار المنتدى حيث تمكن من تبادل الخبرات والتجارب مع المشاركين والجهات المانحـة، كما يأمـل أن يكون الشريك الأول في غرب افريقيا لمؤسسة عون التعليم (ERF) التي يوجد مقرها في جنيف بحيث تضم خبراء بارزين في المجالات التي تهم الطرفين.

وكان رئيس منتـدى الأواصر قد توجه في بداية الشهر الجاري (دجمبر2017) الى جنيف تلبية لدعـوة وجهت اليه من مؤسسة الغلوبتيكس التي تعد شريكا هاما لمنتدى الأواصر، للمشاركـة في منتدى الأخلاقيات في التعليم المنعقد بمقر المنظمة.

تعليقات الفيسبوك